Click Guardian v2 Tracking Pixel

إصابة الهلالة الوحشية "الغضروف المفصلي الجانبي"

ما هي إصابة الهلالة الوحشية؟

الغضروف المفصلي الهلالي الجانبي هو عبارة عن هيكل للركبة ، يقع في الجزء الجانبي من المفصل ، وهو مسؤول عن امتصاص ودعم وزن جسمك واستنساخ بعض حركات الركبة. تتضمن إصابة الهلالة الوحشية تمزق الغضروف المفصلي الهلالي ، بسبب الصدمة المباشرة أو التواء مفاجئ في الركبة. هذه الحالة ليست شائعة مثل إصابة الغضروف المفصلي الهلالي الإنسي”الوسطي” ، نظرًا لتصرفها التشريحي المختلف.

العلامات والأعراض الشائعة لإصابة الهلالة الوحشية

إصابة الغضروف المفصلي الجانبي” الهلالة الوحشية” هي حالة يمكن ملاحظتها في غضون ساعات بعد الصدمة أو حتى بضعة أيام بعد الإصابة. بعض العلامات والأعراض تشمل:

  • ألم ، خاصة فيما يتعلق بحركة الركبة.
  • عدم استقرار الركبة.
  • عدم القدرة على فرد الركبة.
  • الإحساس بتقيد بالركبة أثناء محاولة تحريك ركبتك.
  • الإحساس بالصلابة ، والذي يزيد على مدار الأيام.

الأسباب الشائعة لإصابة الهلالة الوحشية

عادةً ما تحدث إصابة الغضروف المفصلي الجانبي” الهلالة الوحشية” عندما تكون الركبة ملتوية أو تدور فجأة خارج جسمك ، بينما يكون قدميك على الأرض ، مما يتسبب في تمزق أنسجة الغضروف المفصلي الرقيقة في مفصل الركبة. هذه الحالة شائعة في الرياضيين الذين يمارسون بعض الألعاب مثل كرة القدم والتنس والركبي وكرة السلة.

علاج إصابة الهلالة الوحشية

الغضروف المفصلي الجانبي لديه قدرة أعلى على الشفاء من الغضروف المفصلي الإنسي ، مما يجعل العلاج أقل حدة في بعض الحالات. يعتمد نوع الجراحة التي ستحتاج إليها على نوع الإصابة التي تعاني منها وعمرك وخلفيتك السريرية.

في حال كنت صغيراً ولديك أنسجة صحية متبقية ، سيقوم الطبيب بإجراء إصلاح الغضروف المفصلي من خلال بعض الغرز ، من أجل الحفاظ على الغضروف المفصلي وتجنب بعض المضاعفات الخطيرة في المستقبل. الحفاظ على الأنسجة بقدر ما هو ممكن هو الهدف الرئيسي لنا.

بعض الحالات الأكثر خطورة تتطلب نوعًا من العمليات الجراحية الأكثر حدة ، والتي تنطوي على إزالة الجزء المصاب من الغضروف المفصلي ، وهو إجراء يُعرف باسم جراحة الاستئصال الجزئي للغضروف المفصلي “الهلالة”. لسوء الحظ ، يرتبط هذا الإجراء بمضاعفات شائعة مثل الإلتهاب العظمي المفصلي في السنوات اللاحقة.

فترة التعافي والعلاج الطبيعي

أهم جزء من العلاج بعد الجراحة هو العلاج الطبيعي ، الذي يجب أن يبدأ في أقرب وقت ممكن ، حتى في اليوم التالي للجراحة. يركز العلاج الطبيعي على إعادة تنشيط العضلات حول ركبتك ، من أجل الحصول على حركة أفضل ودعم للوزن. بعد الجراحة ، يوصي الأطباء بتجنب أي نشاط مؤثر حتى 6 أسابيع على الأقل.

احجز موعدًا