-->

علاج أمراض الحساسية عند الأطفال

ما هو تعريف الحساسية؟

يُصاب الإنسان بالحساسية عندما يتفاعل الجهاز المناعي في الجسم مع الأشياء الغريبة التي تهاجمه، ومن ثم تبدأ الأعراض في الظهور بداية من أول تهيج خفيف للجلد إلى الأعراض الأكثر خطورة – والتي قد تهدد حياة الفرد. ومن الجدير بالذكر أن نسبة الأطفال المصابون بأمراض الحساسية قد زادت بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية، حيث تؤثر أمراض الحساسية الآن بسهولة على العديد من الأطفال بمختلف أنواعها وبالتالي تؤثر على صحتهم ومنظورهم للحياة.

ندرك في مستشفى كينغز كوليدج لندن بدبي مدى أهمية إجراء اختبارات الحساسية للتشخيص المبكر، ومن ثم معالجتها بالشكل المناسب سواء للأطفال أو لأسرهم. حيث تضم مراكزنا الطبية في دبي وأبو ظبي فريقًا من الخبراء المتخصصين في أمراض الحساسية عند الأطفال للتعاون مع أخصائيي طب الأطفال بالمستشفى. كما نوفر أحدث الأجهزة الطبية وتقنيات التشخيص ومنهجيات اختبارات الحساسية المتطورة لاكتشاف السبب الدقيق وراء الإصابة، وبالتالي نتمكن من تقديم النصيحة والمشورة المناسبة لحالة الطفل والتي ستمكنك من السيطرة على أعراض الحساسية وتساعده على التحسن التدريجي.

كما نتبع نهجًا شاملاً متطورًا لعلاج الحساسية مع مراعاة الفروق الفردية ودرجات الإصابة بالحساسية، حيث نعتمد في خطط العلاج المقترحة على تغير النظام الغذائي للطفل المصُاب ، وتقديم العناية المناسبة للبشرة بالاعتماد على خبرة فريقنا متعدد التخصصات والمكون من كبار الأطباء ذوي المهارات والخبرات العالمية، كما نعمل على تقليل الآثار الجانبية كالتي قد تحدث – على سبيل المثال –  نتيجة للعلاج بالستيرويدات.

ومن أنواع الحساسية عند الأطفال التي نقوم بتشخيصها وعلاجها بالمستشفى:

  • التهاب الأنف التحسسي
  • الحساسية الناتجة عن استخدام المنتجات المنزلية
  • وذمة وعائية (تورم)
  • الربو
  • الحساسية الناتجة من التعامل مع الحيوانات
  • أمراض الصدر (قصيرة أو طويلة الأجل)
  • الأكزيما وحساسية الجلد
  • الحساسية الناتجة عن الطعام
  • حساسية الجهاز الهضمي
  • حمى القش
  • الحساسية الناتجة عن لدغات الحشرات
  • الحساسية الناتجة عن تناول بعض الأدوية
  • الشرى (أو الطفح القراصي)

ما هي أعراض الحساسية؟

تُعتبر المادة المُسببة للحساسية بمثابة “العامل” المحرك للإصابة وظهر الأعراض المختلفة بداية من الحكة الخفيفة إلى الأعراض الأكثر خطورة والتي قد تهدد حياة الفرد ، والتي تعرف باسم “الحساسية المفرطة”. وتتضمن هذه العوامل العديد من الأشياء التي يتعرض لها  الطفل  بشكل يومي مثل الغبار ومنتجات الألبان وشعر وألياف الحيوانات وقش القمح.

ما هي الحساسية المفرطة؟

تعتبر الحساسية المفرطة هي رد فعل تحسسي قوي يؤثر على عدد من أعضاء الجسم، مثل الشعب الهوائية،  والقلب والدورة الدموية، والأمعاء، والجلد. وعادةً ما تظهر الأعراض بشكل سريع جدًا – في غضون ثوان من التعرض لمسببات الحساسية، كما أنها تزداد سوءًا بشكل سريع إذا ما تم التعامل معها بالشكل المناسب.

ومن الأسباب الشائعة للحساسية المفرطة لدغات الحشرات و تناول بعض الأطعمة والأدوية المعينة مثل البنسلين. ومن أخطر الحالات التي يمكن أن تصيب الأطفال هي “الصدمة التحسسية” حيث يكون هناك انخفاض كبير في ضغط الدم، وفي هذه المرحلة قد يفقد الطفل الوعي وحينها تكون المساعدة الطبية مطلوبة بشكل عاجل. وعادةً ما يكون الأطفال معرضون لخطر الحساسية المفرطة بدرجة أكبر إذا ما  كان:

  • لديهم أعراض ربو – لم يتم التعامل معها بالشكل الصحيح
  • لديهم عدوى أو أصيبوا بعدوى مؤخرًا
  • يمارسون التمرينات الرياضية مباشرة قبل أو بعد التعرض لمسببات الحساسية
  • يعانون من حمى القش
  • مرهقون بشكل واضح

إذا كان طفلك معرضًا للإصابة بالحساسية المفرطة (على سبيل المثال: عند أصابته بحساسية شديدة أثر تناول كمية من البندق)، فقد يوصى الطبيب بضرورة الإحتفاظ بحاقن ذاتي لاستخدامه وقت الطوارئ التي ستحتاج فيها لإعطاء طفلك جرعة من الأدرينالين. سيقوم الطبيب المعالج بتقديم النصح  والمشورة المناسبة بخصوص هذا الأمر.

ما هي اختبارات الحساسية؟

نوفر خدمة إجراء اختبار الحساسية الكامل (باستخدام اختبارات وخز الجلد واختبارات الدم)، بالإضافة إلى اختبار الأطعمة.

حيث يعتبر اختبار الأطعمة من أفضل وأدق الطرق لمعرفة احتمالية إصابة الطفل بأي نوع من أنواع الحساسية تجاه طعام أو دواء معين، فقد يعاني الأطفال من الحساسية في أي مرحلة من مراحل الطفولة خصوصًا تجاه الحليب أو البيض – فهما الأكثر شيوعًا بين الأطعمة المثيرة للحساسية.

كيف يتم إجراء اختبار الحساسية؟

تُجرى الاختبارات بواسطة فريق متخصص من الممرضين؛ حيث يقومون بمراقبة الأطفال أثناء وبعد تناولهم الطعام أو إعطائهم الدواء للتحقق من أي رد فعل تحسسي، كما يعتبر اختبار الحساسية للأطعمة بهذه الطريقة آمنًا للغاية ومع ذلك فاحتياطات الطوارئ تكون جاهزة من باب الاحتياط.

كيف يتم علاج الحساسية؟

نقدم مجموعة متنوعة من العلاجات الخاصة بأنواع الحساسية المختلفة، سيقوم الطبيب المعالج بمناقشة خيارات العلاج المناسبة لحالة طفلك حتى تتمكن من اتخاذ القرار الصحيح.

وتشمل علاجات الحساسية التالي:

  • العلاج المناعي للحساسية لتعديل رد فعل طفلك تجاه مسببات الحساسية
  • تناول عقاقير لعلاج حالات الربو الحاد
  • استخدام الكريمات لعلاج والحد من الأكزيما
  • استخدام تدفق الهواء الصفائحي المُسيطر على درجة حرارته، للمساعدة في تشتيت المواد المثيرة للحساسية داخل غرفة نوم الطفل أثناء الليل
  • تحديد يوم للكشف الروتيني على الأطفال الذين يعانوا من الأكزيما الحادة وأمراض الحساسية المتعددة

للحصول على المزيد من المعلومات حول أنواع الحساسية المختلفة وطرق علاجها المقدمة، يرجى الاتصال بنا في أقرب وقت ممكن. لدينا مجموعة من أفضل أطباء الحساسية عند الأطفال والمتواجدين بعيادتي دبي وأبو ظبي لتشخيص ومساعدة الوالدين في علاج الحساسية لدى أطفالهم، تواصل معنا لمزيد من المعلومات أو لحجز موعد للفحص.

 

  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.